من نحن هيئة التحرير للاشهار إتصل بنا التغدية تويتر فايسبوك

 
آخر التحديثات



المزيـد من : في ضيافتنا مسؤول
بالفيديو "حميد أكرام" نائب رئيس جماعة ادويران اقليم شيشاوة يرد على تصريحات "أيت الحاج"
حوار مع "أيت الحاج" الرئيس السابق لجماعة ادويران اقليم شيشاوة
درك الشماعية يتمكن من اعتقال أخطر صانع متفجرات و"لمهاجري" في قفص الإتهام
المحامي و الحقوقي أبو زيد: الاحتفالية السنوية الخامسة لـ20 فبراير كانت باهتة في وقت تزايد فيه الاحتقان الاجتماعي بسبب استمرار الحكومة في إصدار القرارات اللاشعبية
الحكومة الجزائرية تصدر الأزمة والمغرب بلد الانفتاح
اميرة قصري : مهما بلغت شهرة الفنان بالخارج يجب ان يتبت ذاته في بلده الام
حوار مع المسرحي طارق بورحيم
حقوقي مغربي : حقوق الإنسان في «2013» تميزت بالانحسار والتراجع .
شيشاوة بريس تحاور الكاتب المحلي لحزب التقدم و الاشتراكية بالصويرة
حوار مع الطاهر ابو زيد حول الوضع الراهن
حوار : الأستاذ هشام الرافعي استاذ مادة التربية الاسلامية بثانوية المرابطين -بيوكرى
إتصال هاتفي مع الفنان عبد الرؤوف


أخبار من الأرشيف
فيديو جديد للشيخ النهاري حول مهرجان موازين 1265 قراءة
طاطا : مدرسة النخيل تحتضن حملة تحسيسية حول السلامة الطرقية 896 قراءة
الصمـــود 830 قراءة
مهرجان سبو يسدل الستار اليوم على فعالياته 651 قراءة
تألق جديد لمنير الحمداوي 2004 قراءة
 
حوار مع المسرحي طارق بورحيم


شيشاوة بريس_حاوره مراد بلمودن

في الكثير من الأحيان تسبق التجربة عمر صاحبها و هي الحالة مع طارق بورحيم هذا الشاب المكناسي الذي ينتمي بامتياز للمسرح كمخرج و ممثل.تجربته راكمت ما يفوق عمره.بمعنى اصح شارفت النضج لكنه مقتنع تماما بأنها لم تكتمل و الحياة حبلى أمامه بالمواقع الممكنة زمانيا ومكانيا و فنيا ليحتلها بإبداعية.قريبا سنشاهد عرضه الجديد *البكارة*الذي أبى إلا أن تكون انطلاقته من مدينة سيدي يحيى الغرب.العرض تنظمه فرقة مسرح سيدي يحيى الغرب وهو احد مؤسسيها.في هذا اللقاء سألناه عن مسرحه و أحلامه فوجدنا الارتباط قائم.

حاوره مراد بلمودن

طارق بورحيم بعد سنوات من تراكم التجربة المسرحية الجماعية نسمع أنك تستعد لعمل فردي لماذا؟

-عمل فردي؟.المسرح لم يكن فرديا في أي زمان أو مكان. المسرح فن جماعي، وان كنت تقصد المونودراما ،فالعمل المسرحي قيد الانجازه ، هو العمل الثاني بعد تجربة *طاحت الصمعة علقو الفنان* *البكارة* مسرحية تصب في نفس النسق على مستوى الشكل و المضمون، باعتبار اشتغالي على مشروع مسرحي يتناول المسكوت عنه في ذات المبدع و المثقف المغربي... يأتي هذا الاختيار بعد مجموعة من الأعمال تناولت فيها موضوعات مختلفة ...

-ما هي أهم الملامح المميزة لهذا العمل وما هي طبيعته؟

-*البكارة*امتداد للعمل السابق (طاحت الصمعة علقو الفنان) و الحديث عنه هو نقاش مفتوح حول المبدع المغربي وكل ما يدور في فلكه.(البكارة)تحكي قصة (صابر) المبدع الذي لقي حفه بعد سنوات من العطاء في حياته الدنيوية،لينتقل إلى العالم الآخر، العالم الذي ليس بعده حسابا ولا عقابا العالم الذي يتيح البوح

بدون رقابة، وهنا يطرح(صابر)تداعيات وملابسات تجربته الدنيوية كفنان،مثقف،مناضل و إنسان ،وهكذا يجد نفسه يفك خيوط تجربته السابقة دون العثور على(رأس الخيط) حيث تشابكت حوله المعطيات دون وجود حل أو تفسير منطقي لما عاشه،هذا التيه الوجودي تحيل عليه لازمة تتكرر في النص المسرحي: (ها البكارة فين راس الخيط). يعيش( صابر)القلق نفسه في عالمه الجديد وان كان بطريقة مغايرة . على مستوى الشكل ، تضمن العمل تركيبة من اللهجات المغربية التي تحيل على المحطات المكانية التي ترحل عبرها(صابر).مدن طبعت بصماتها على تجربته الإنسانية، فمن مكناس إلى العيون،الداخلة،طنجة،الرباط،الدلر البيضاء،ازرو،سيدي قاسم،القاهرة ،باستيان،بيروت...رحلة حبلى بتجارب تكشف الغطاء عن عوالم متشعبة.. لغة النص المسرحي كوكتيل من اللغات و اللهجات ،يسلط الضوء من خلالها على حياة المبدع العابر للاماكن الحبلى باختلاف مرجعيات ثقافية تنسج هويته المغربية...

-هل لنا أن نعرف أسباب نزول هذا العمل ومتى بدأ التفكير فيه؟

خلال تجربتي المسرحية اشتغلت على عدة محاور، واستغرق كل منها على الأقل ثلاثة أعمال. (البكارة تندرج في مشروع مسرحي يتطرق إلى المبدع المغربي كما أسلفت الذكر، وهذه المسرحية تعتبر المحطة الثانية في هذا المشروع الذي أحاول أن احصره في أربعة أعمال مسرحية. (البكارة) محطة مهمة في هذا المشروع، المبدع بطبعه يحتاج لمساحات شاسعة تستوعب أفكاره،أحلامه وانشغالاته، والفضاء الزمكاني في العمل باعتباره العالم اللامتناهي يتيح إمكانية الخوض في هواجس المبدع دون قيد أو شرط. في الوقت الراهن يعيش الإبداع المغربي عامة والمسرح على وجه الخصوص منعطفا مهما، حيث يمكن الحديث عن تشكل ملامح هوية الفن ببلادنا،فبعد هذا التراكم على مستوى الإنتاج الفني يمكن أن نتجرأ ونصرح بأن هناك ملامح مسرح مغربي، وبالتالي هذه الولادة الحقيقية للمسرح المغربي مرفوقة بمخاض عصيب، أعتبر ( البكارة) صرخة من وجع هذا المخاض .

-أي المراحل قطعتها في انجاز هذا العمل المسرحي الفردي؟

الطريق بين الفكرة والعرض المسرحي ليست دائما مفروشة بالورود، ويبقى الزمن الفاصل بينهما رهين بالمفاجآت (يبتسم:راك عارف طرقانا كيف دايرين)،زد على ذلك أن حالة الإبداع زئبقية بطبعها...منهجيا مرت( البكارة) من الفكرة إلى تجميع المعطيات وتحليلها،ثم صياغة النص وتدارسه مع أصدقاء من مختلف المشارب المعرفية و الشرائح الاجتماعية...هكذا تم تصفيف خيوط(البكارة)، وتجدر الإشارة إلى أن تنوع لغة النص تطلبت بحثا دقيقا وجهدا مضنيا .

- بماذا تعد الجمهور من خلال مسرحية(البكارة)؟

المتلقي المغربي صعب،وليس من السهل إقناعه،واقصد هنا المتلقي باختلاف مستوياته و أذواقة... واستشهد هنا بجدتي الحاجة فاطنة رحمة الله عليها، لم

تكن ترحم بنقدها الموضوعي الأعمال التي كانت تشاهد ...يبقى الرهان الوحيد للتواصل مع الجمهور هو الصدق والإخلاص.أقول بأنني مقتنع بعملي وصادق في تبليغه، و أعتقد أن كل ما يخرج من القلب يصل إلى القلب....

- ختاما ماذا عن طارق بورحيم آفاق أحلامه ويومياته؟

أستسمحك في القول بأنه تحز في نفسي نظرتنا للمسرح كجسم عليل يحتاج إلى دعم .علينا أن نؤمن بأن المسرح منتوج يمكن تسويقه...أما عن أحلامي فهي بسيطة مرتبطة أساسا بالمسرح،و بالأفق الذي يفتحه لكل ممارسيه خاصة على الصعيد المعنوي.كما أنني اقتسم مع الآخرين أحلام الاستقرار و تحقيق ما تيسر من حياة ممكنة.


التاريخ : 13/2/2014 | الساعـة : 15:44 | عدد التعليقات : 0




إضــافة التعليـقات - اضغــط هنــا للكتـابة بالعربــية


 
 

قناة شيشاوة

تجار الازدهار يحتجون امام القصر البلدي بمراكش اليوم الخميس
 
احتجاج ممثل شركة كراء مكان وقوف الدراجات والسيارات "الباركينغ " بمراكش
 
مراد فلاح : عموتة كان يصف لاعبي الوداد بعد كل خسارة بـ”الشواذ”
 
هذف اشبال امنتانوت ضد نجم تامنصورت بصوت المعلق بوالصغرى
 
عاملات وعمال مقهى الطنجية بمراكش يطالبون بتسوية وضعيتهم الادارية
 
المجازين المعطلين بسيدي المختار اقليم شيشاوة يحتجون الان امام مقر القيادة
 
صراع حول الأرض بجماعة حربيل ضواحي مراكش بحضور القوات العمومية
 
مواطن يفضح وكالة تحويل الاموال بشيشاوة
 
فيديو:من مقابلة نجم تامنصورت ضد اتحاد سيدي الزوين
 
حوار مع نجيب اجدير رئيس جماعة لمنابهة ضواحي مراكش
 
احراق مسجد بدوار تالبورت سيدي غانم ضواحي شيشاوة
 
احياء ذكرى وفاة الراحل الحسن الثاني ليلة أمس الخميس بسيدي المختار اقليم شيشاوة
 
ثقافة وفن;

"شيشاوة بريس" تغطي فعاليات مهرجان الحوز للثقافة و التنمية و التربية
 
انطلاق مهرجان فوكس للفن العربي الدوره الاولي وتكريم اكثرمن ثلاثين فنان في كوكبه من المع نجوم الفن
 
"مهرجان مكناس" في دورته الأولى احتفالا بمرور عشرين سنة على ترتيب مكناس تراثا عالميا