من نحن هيئة التحرير للاشهار إتصل بنا التغدية تويتر فايسبوك

 
آخر التحديثات



المزيـد من : في الواجهة 2
ابتدائية مراكش تدين مشرمل خطيبته في عيد الفطر بسنتين سجنا نافذا
بالصور انطلاق فعاليات مهرجان احمر بجماعة اهديل اقليم شيشاوة
الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يدشن موسمه النضالي بوقفات
دورة باردة بشيشاوة لغرفة الصناعة التقليدية
عامل إقليم شيشاوة يترأس إحياء ليلة القدر المباركة بمسجد النصر
الاستغلال السيء للفضاءات الخضراء بشيشاوة متى يتدخل المسئولين ؟؟
نشرة خاصة: موجة حر ابتداء من يوم الجمعة في هذه المدن
مدرسة بسيدي المختار اقليم شيشاوة تتعرض لهجوم ليلي من طرف مجهولين
مراكش : اذاعة مراكش في حوار شيق مع مؤسس مجموعة لرصاد الأستاذ عبد المجيد الحراب
كرات ثلجية تتساقط من السماء بجماعة اوريكة
التسجيل وإعادة التسجيل بالمؤسسات التعليمية بالإقليم برسم الموسم الدراسي 2017/2018
الخدمةالالكتروني "منحتي" للحصول على منحة التعليم العالي للدخول الجامعي 2017-2018


أخبار من الأرشيف
مصرع شخص في حادث سير بين تارودانت وأكادير 740 قراءة
إفتتاح جمعة بشيشاوة يثير جدلا كبيرا 1062 قراءة
الجزائر تطلب ديونها من المغرب ردا على حرق علمها الوطني 1338 قراءة
نيمار يصعق الجميع : أنا باقي في سانتوس و ليس لدي أي اتفاق مع الفرق الاوروبية 751 قراءة
عاجل:تلاميذ بسيدي المختار اقليم شيشاوة يحتجون والسبب: 984 قراءة
 
مراكش: انتشار ظاهرة بيع السجائر بالتقسيط


محمد العلومي

 

لاشك ان بيع السجائر بالتقسيط إجراء غير قانوني فى بلدنا المغرب  الحبيب ، لكن إغفال المختصين عن هذا الجانب جعل ممارسي هذه الظاهرة يتكاثرون ، ولعل ما أثار انتباه المتتبعين والمراقبين للشأن الاجتماعي و الامني  والتعليمي مثلا هو تمادى بائع السجائر بالتقسيط قرب أبواب المؤسسات التعليمية على اختلافها بشكل مريب ويدعو إلى وقفة تأمل من لدن الساهرين على الشؤون الامنية و  التعليمية بالمغرب  ، وكذلك الساهرين على المراقبة ، بمعنى ان هؤلاء يساهمون في انحراف التلاميذ والطلاب ، من حيث سهولة اقتناء السجائر بكل بساطة وفي متناولهم ، بعضهم يدخنون بالمراحيض المدرسية والبعض الأخر يدخن في ساحة المدرسة خلسة دون مراقبة المسئولين ، وهناك من يقوم ببيع الممنوعات تحت غطاء السجائر بالتقسيط ، وعلى أي حال فان هذه الظاهرة (بيع السجائر بالتقسيط قرب أبواب المؤسسات التعليمية ) هي ظاهرة تكتسي أنواع الانحرافات بكل تجلياتها وتداعياتها السلبية الخطيرة فهل من مراقبة لأبواب المؤسسات التعليمية يمراكش بالمغرب ؟ كونها تعرف بيع السجائر بالتقسيط في واضحة النهار ؟ فأي جودة تعليمية نريد من التلاميذ والطلبة ، والسجائر تباع بالتقسيط قرب مؤسساتهم التعليمية ؟ انه السؤال الذي يبقى معلقا إلى حين الإجابة عليه

لكن طوفان السيجارة بالتقسيط يلتهم مستقبل الأطفال ...  '' كارو، كارو ديطاي''... عبارة تلتقط بها شريحة اجتماعية عريضة من الأطفال القاصرين في العديد من المدن المغربية لقمة عيشها وعيش بعض العائلات التي تعول على عائدات هؤلاء الأطفال، كما يتعاطى لهذه المهنة بعض العجائز من النساء والرجال، ففي الوقت الذي اتجهت فيه بعض الدول الأوربية لسن قانون يمنع بيع السجائر للقاصرين أقل من 18 سنة، نجد العديد من الأطفال ينتشرون في المقاهي والشوارع بجل المدن والأسواق حاملين علبا بها سجائر من أنواع مختلفة يجولون ويطوفون طوال اليوم بحثا عن لقمة العيش في جل الأماكن التي يكثر فيها رواج تجارتهم، وإذا كانت ظاهرة بائعي السجائر بالتقسيط ليست جديدة، وشكلت بذلك على مر السنون جزءا من مشهد الأسواق والمدن و الأحياء الفقيرة بالمغرب، فان المخيف من هذه الظاهرة هو تناميها السريع وانتشارها في أماكن كثيرة بشكل ينذر بأزمات اجتماعية ما لم يتم التدخل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه...

وتساءل العديد من المهتمين بهذا الشأن عن الوقت الذي سيتم فيه تطبيق المادة 11 من النص القانوني المنظم لبيع السجائر، والتي تقر معاقبة كل من باع السجائر لقاصر بغرامة من 500 درهم إلى 2000 درهم ؟ هذا وفي الوقت كذلك الذي ترتفع فيه نسبة انتشار أمراض القلب والسرطان والرئة... وتتزايد فيه الوفيات بسبب التدخين، يتحدث أن الشركة المحتكرة لتجارة التبغ في المغرب تقوم بحملات مباغتة من حين لآخر لبائعي السجائر المهربة حماية لمنتوجها، فيما يتم التغاضي على القاصرين الذين يبدؤون ببيع السجائر وينتهون بالإدمان عليها في سن مبكر مما يكلف المجتمع ككل خسارة فلذات أكباده في عز عمرهم، بل وبعد سنوات فقط سيصطفون مع المرضى أمام المستشفيات مطالبين بالعلاج أو بتر إحدى أطرافهم نتيجة ما يصيبهم من أمراض هالكة.

يوميات بائع السجائر..

يشتري  محمد  ن كبائع للسجائر بالتقسيط باب دكالة بمراكش  كل يوم ما سيلزمه في كل نهار  من علب السجائر المهربة من شخص يعرف باسم عبد العاطي بنفس المنطقة حيث يعتبر ه\ا الشرخص من اهم مزودي الحانات و الملاهي الليلية به\ا النوع من السجائر ، يستيقظ محمد باكرا في الصباح وفي يده علبة مستطيلة الشكل بها عليبات من أنواع عدة من السجائر رابطا ولاعة بالخيط المطاطي بيده الأخرى، ويتوجه صوب مقاهي كلييز و باب دكالة و شارع اسفي  حيث يمر بجانب الجالسين لتناول وجبة الفطور مناديا بأعلى صوته ''كارو، كارو ديطاي''...  او انه يقوم بقرقشة بعض الدراهم ، ثم يستكمل صاحبنا  رحلته عبر المقاهي و شارع و ساحات العمومية المزدحمة بالمتسوقين والمارة على السواء، مترصدا أصوات زبنائه الذين ينادونه بـ ''كـارو''، وتوا يستجيب بسرعة فائقة قبل أن يسبقه غيره من الباعة المتجولين، قد صرحا لاننا محمد  أنه يربح في يومه المزدهر 350 درهما، أما في غيره فلا يتجاوز مدخلوه مابين 200 درهما يقدم لأمه نصف ما ربح، ويحتفظ بالنصف الآخر يدخره لمصاريفه الشخصية . 


أماكن حساسة تروج فيها السجائر بالتقسيط...

تروج السجائر بالتقسيط في أماكن متعددة بعاصمة النخيل ، فمن الباعة من يختار أرصفة ملتقيات الطرق حيث يكثر المارة، كما يختار بعضهم مكانا يرى فيه من بعيد، حيث يشهر علبة سجائره الكبيرة الفارغة التي يوقفها عموديا ويحكمها في الداخل بحجرة، فيما هناك صنف آخر - وهو الأخطر- يستقر بصفة دائمة بباب المؤسسات العمومية أو في طريقها يبيع بعض الحلوى- غالبا ما تكون غير صالحة خ على متن عربة يدوية يخفي بداخلها أنواعا من السجائر، ويقصده بعض التلاميذ والموظفين والمارة، كما يعمد بعض النساء المدمنات على التدخين إلى تسخير بعض الأطفال لاقتناء السجائر خجلا من الناس، والأغرب أن هذه العربات تجدها أمام بعض المؤسسات التعليمية وأمام بعض المستوصفات والمستشفيات المسؤولة على الحفاظ على صحة المواطن، بل من الممرضين من يتزود هو الآخر مما تخفيه هذه العربات من علب السجائر المهربة منها أو العادية المحلية. أما أمام المعامل فتصطف عربات عدة لا تخلو كل واحدة منها من السجائر رهن إشارة العمال الذين يفدون على هؤلاء الباعة وقت وجبة الغذاء.

وان السجارة هي الأخطر مما نراه اليوم من آفات اجتماعية، فهي في مقدمة البلايا، إذ لا يمكن للمدمن أن يبتلى بالحشيش أوالشيشا إلا إذا مر بمرحلة السيجارة التي تدفعه قدما إلى عالم آخر يتجاوز فيه السيجارة إلى أصناف أخرى من حشيش وشيشا و سليسيون وهي  مادة مخمرة ناهيك عما يصاحب ذلك من سلوكات مشينة ومضاعفات اجتماعية وصحية، وكما تعتبر تجارة السجائر بالتقسيط مظهرا من مظاهر الفقر والبطالة، إذ لا يلتجأ إليه المرء إلا بعد أن ييأس من العثور على عمل يضمن له لقمة عيشه وعيش أبنائه وتعود أسباب تضاعف هؤلاء الباعة بمراكش  إلى تغول الفقر خصوصا في الأحياء الشعبية الآهلة بالسكان، إذ العديد من هؤلاء الباعة يقطنون هذه الأحياء، ومن تم لم يجدوا ما يواجهوا به شظف العيش إلا هذه المهنة التي يؤدون ويؤدي المجتمع ثمنها على المدى البعيد... في شبابه و اقتصاديه ....................

 


التاريخ : 20/11/2013 | الساعـة : 1:25 | عدد التعليقات : 0




إضــافة التعليـقات - اضغــط هنــا للكتـابة بالعربــية


 
 

قناة شيشاوة

عامل شيشاوة يسلم الجائزة للفريق الفائز بدوري حسنية امنتانوت
 
بالفيديو :هكذا احتفلت جمعية حسنية امنتانوت للرياضة بحضور عامل الاقليم
 
شاهد | قصة عبد الفتاح من مهندس دولة الى مشرد ...
 
تصريح مدير مجموعة مدرسية خلال حفل توزيع الجوائز على التلاميذ بمهرجان اهديل شيشاوة
 
تصريح "هلال الدبالي" رئيس جمعية مهرجان احمر بجماعة اهديل اقليم شيشاوة
 
خطير ..جلسة للشذوذ الجنسي تنتهي بتشرميل سائح اجنبي داخل شقته بالصويرة
 
اعادة تمثيل جريمة قتل اجنبي وتقطيع جثته بمراكش
 
المهاجري: وزارة الثقافة غائبة عن إقليم شيشاوة منذ 27 سنة
 
مئات الآلاف تجتاح شوارع الرباط من أجل الريف
 
البث المباشر لمباراة الكاميرون - المغرب
 
نبيلة منيب تكشف معطيات صادمة و خطيرة و تهاجم النظام المغربي بسبب الريف !!!
 
صدامات في شوارع الحسيمة
 
ثقافة وفن;

"شيشاوة بريس" تغطي فعاليات مهرجان الحوز للثقافة و التنمية و التربية
 
انطلاق مهرجان فوكس للفن العربي الدوره الاولي وتكريم اكثرمن ثلاثين فنان في كوكبه من المع نجوم الفن
 
"مهرجان مكناس" في دورته الأولى احتفالا بمرور عشرين سنة على ترتيب مكناس تراثا عالميا