من نحن هيئة التحرير للاشهار إتصل بنا التغدية تويتر فايسبوك

 
آخر التحديثات



المزيـد من : واجهة شيشاوة بريس
عاجل...حريق مهول بمقهى " تاج محل" بحي جيليز بمراكش
طاطا : فضيحة الاستثمار السياسي الفاشل والتكريمات المشبوهة
مديرية طاطا : م/م العين المقاربة التشاركية وتطوير الفعل التربوي
تتواصل فقرات مهرجان شيشاوة بتقديم الفولكلور و بسهرة أحياها ميدو المصري ومجموعة ولد الصوبا وآخرين
درك تامنصورت يعتقل مجرم خطير
مهرجان شيشاوة يتواصل لليوم السابع على التوالي باعطاء انطلاق كرنفال الموسيقى والتبوريدا
المناضل الحقوقي ابوزيد يلتقي رئيس جمهورية جنوب افريقيا على هامش إنعقاد اللجنة الافريقية للإتحاد الدولي للشباب الاشتراكي
غلاء فواتير الماء والكهرباء تخرج ساكنة سيدي المختار الى الاحتجاج
الشابة التي نجت من حادث مقهى " لاكريم" بمراكش تحكي بعد نجاتها من الموت وعن علاقتها بالطالب المقتول
درك قلعة السراغنة يتمكن من العثور على سيارة رونج روفر سرقت من خلال موقع الكتروني تجاري
احتجاجات بمناسبة اليوم العالمي للصحافة ضد القانون الجديد
فعاليات منتدى شيشاوة تواصل فقرات معرجانها واستعداداتها لتزيين ملعب الفروسية ومنصة السهرات


أخبار من الأرشيف
سكيزوفرين يرد بقوة على إبتسام لشكر العلمانية التي ترفض الزواج 856 قراءة
إسبانيا تُكرِّم مدير المخابرات المغربيّة الحموشي 471 قراءة
فيديو..تعنيف خادمة ببرشيد 887 قراءة
السبت المقبل عيد الفطر بالمغرب وهذه الأسباب العلمية للتفسير 1835 قراءة
رصيف الأسبوعيات: فرقة أمنية تتعقب “مُفطِري رمضان” في الأماكن العامة 616 قراءة
 
الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى 20 غشت ..جرأة و صراحة في تشخيص اختلالات المنظومة التربوية


محمد العلوي البلغثي

اتسم الخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مساء اليوم الثلاثاء، إلى شعبه الوفي بمناسبة تخليد الذكرى الستين لثورة الملك و الشعب، بالجرأة و الصراحة، حيث تحدث جلالة الملك، بلغة واضحة ومباشرة و صريحة، عن قطاع التربية و التكوين وما يعتريه منظومته من اختلالات، قدم جلالته توجيهات سامية لتجاوزها.
 
 
و قد جمع الخطاب الملكي السامي في تشخيص واقع المنظومة التربوية، و ما تواجهه من مشاكل و صعوبات، بين أسلوب التحليل الدقيق و بين الإحساس الإنساني النبيل النابع من التجربة الشخصية لجلالته كتلميذ في المدرسة المولوية و كطالب بكلية الحقوق بجامعة محمد الخامس، تم لاحقا، كأب، له ، ككل الآباء، نفس الهواجس المرتبطة بتعليم  الأبناء، حيث قال جلالته " إن الإقدام على هذا التشخيص لواقع التربية والتكوين ببلادنا، والذي قد يبدو قويا وقاسيا، ينبع بكل صدق ومسؤولية، من أعماق قلب أب يكن، كجميع الآباء، كل الحب لأبنائه"، و يتقاسم معهم " نفس الهواجس المرتبطة بتعليم أبنائنا، ونفس مشاكل المنظومة التربوية، ما داموا يتابعون نفس البرامج والمناهج التعليمية".
 
مضيفا جلالته أن " المهم في هذا المجال، ليس المال أو الجاه، ولا الانتماء الاجتماعي، وإنما هو الضمير الحي الذي يحرك كل واحد منا، وما يتحلى به من غيرة صادقة على وطنه ومصالحه العليا".
 
 
ومن الفقرات القوية التي تضمنت أعلى درجات الصراحة في الخطاب الملكي السامي تلك التي أكد فيها جلالته أنه " لا بد من اعتماد النقاش الواسع والبناء، في جميع القضايا الكبرى للأمة، لتحقيق ما يطلبه المغاربة من نتائج ملموسة، بدل الجدال العقيم والمقيت، الذي لا فائدة منه، سوى تصفية الحسابات الضيقة، والسب والقذف والمس بالأشخاص، الذي لا يساهم في حل المشاكل، وإنما يزيد في تعقيدها".
 
فحين يقدم جلالة الملك كشفا دقيقا، قد يبدو قاسيا جدا، للوضع الحالي للتعليم في المغرب، الذي أضحى " أكثر سوءا مقارنة بما كان عليه الوضع قبل أزيد من عشرين سنة "، رغم تعاقب الإصلاحات و توالي المخططات و رصد اعتمادات هائلة، فذلك نابع من غيرته الصادقة على المغرب و على الأجيال الصاعدة، ومن الأمانة التي يتحملها جلالته في قيادة الشعب المغربي، و في ذلك قال جلالته " وإن مصارحتي لك، شعبي العزيز، في هذا الشأن، منبثقة من الأمانة العليا التي أتحملها في قيادتك، ذلك أن خديمك الأول، لا ينتمي لأي حزب ولا يشارك في أي انتخاب. والحزب الوحيد الذي أنتمي إليه، بكل اعتزاز، ولله الحمد، هو المغرب. كما أن المغاربة كلهم عندي سواسية دون تمييز، رغم اختلاف أوضاعهم وانتماءاتهم".
 
إن تطور المغرب و ازدهاره وتحقيق النموذج المجتمعي الفريد الذي يريده جلالة الملك رهين بنظام  تعليمي و تربوي و تكويني ناجح، و لذلك فحينما يختار جلالة الملك الحيث عن موضوع حيوي ومركزي في مغرب الحاضر و المستقبل،  فلأن جلالته يدرك تمام الإدراك أن الشعوب لا تتقدم إلا من خلال التعليم و البحث العلمي و التكوين النافع و الناجع، وعلى هذا المستوى، جاء الخطاب الملكي في إبانه، سيما و الدخول المدرسي و الجامعي على الأبواب، و هي مناسبة سنوية تسائل جميع المغاربة حول واقع التعليم في المغرب الذي بلغ وضعا يرثى له، أصبح معه المواطن العادي إما غير قادر على التحمل أو يلتزم الصمت.
 
 
 لقد وضع جلالة الملك في خطابه السامي، الأصبع على مكامن الخلل حين قال" إن قطاع التعليم يواجه عدة صعوبات و مشاكل، خاصة  بسبب اعتماد  بعض البرامج و المناهج التعليمية التي لا تتلاءم مع متطلبات سوق الشغل، فضلا عن الاختلالات الناجمة عن تغيير لغة التدريس في المواد العلمية، من العربية في المستوى الابتدائي والثانوي، إلى بعض اللغات الأجنبية، في التخصصات التقنية والتعليم العالي. وهو ما يقتضي تأهيل التلميذ أو الطالب، على المستوى اللغوي، لتسهيل متابعته للتكوين الذي يتلقاه.


التاريخ : 20/8/2013 | الساعـة : 20:59 | عدد التعليقات : 0




إضــافة التعليـقات - اضغــط هنــا للكتـابة بالعربــية


 
 

قناة شيشاوة

رئيس جمعية الأباء لمدرسة بمراكش يشتكي
 
فرقة كناوة بمهرجان شيشاوة يوم امس
 
أحواش بمهرجان شيشاوة الثقافي
 
من مقابلة نهضة شيشاوة وفريق سنغالي بمناسبة مهرجان المدينة
 
الدقة المراكشية خلال تقديم الفولكور بمهرجان شيشاوة
 
أسرة مراكشية يخوض وقفة احتجاجية بعد أن هدم شخص متجرها
 
عامل شيشاوة يسلم الجائزة للفريق الفائز بدوري حسنية امنتانوت
 
بالفيديو :هكذا احتفلت جمعية حسنية امنتانوت للرياضة بحضور عامل الاقليم
 
شاهد | قصة عبد الفتاح من مهندس دولة الى مشرد ...
 
تصريح مدير مجموعة مدرسية خلال حفل توزيع الجوائز على التلاميذ بمهرجان اهديل شيشاوة
 
تصريح "هلال الدبالي" رئيس جمعية مهرجان احمر بجماعة اهديل اقليم شيشاوة
 
خطير ..جلسة للشذوذ الجنسي تنتهي بتشرميل سائح اجنبي داخل شقته بالصويرة
 
ثقافة وفن;

"شيشاوة بريس" تغطي فعاليات مهرجان الحوز للثقافة و التنمية و التربية
 
انطلاق مهرجان فوكس للفن العربي الدوره الاولي وتكريم اكثرمن ثلاثين فنان في كوكبه من المع نجوم الفن
 
"مهرجان مكناس" في دورته الأولى احتفالا بمرور عشرين سنة على ترتيب مكناس تراثا عالميا