من نحن هيئة التحرير للاشهار إتصل بنا التغدية تويتر فايسبوك

 
آخر التحديثات



المزيـد من : أعمدة الرأي
الحصيلة السياسية للحكومة الحالية وآفاق النضال الديمقراطي
ألم يأن للكنوبس أن تحين تعريفاتها؟
في الحاجة إلى مدونة سلوك وطنية
النفايات الصناغية و الطاقة الأحفورية : خطر يهدد المنظومة البيئية
في الحاجة إلى فتح تحقيق حول النفايات الإيطالية
انطباعات أولية حول التحكم السياسي...وهم أم واقع؟
المغرب يستورد نفايات ايطالية ؟!
سمعنا عجعجة ولم نرى طحنا
التوارك و الحمار
حكومة "الميكا"
" ورزازات هوليود إفريقيا بلمسة سوسيولوجية"
اللهم بارك لهم في “التوارگ” وزدهم منها


أخبار من الأرشيف
مواطنين غاضبين، يصفرون قبل أن يلقي أحدهم بحجارة على عامل عمالة إقليم تاونات. 804 قراءة
الامير الاحمر مولاي هشام العلوي ينشر تفاصيل حياته 1160 قراءة
انتبهوا: رياح وأمطار رعدية بهذه المناطق 428 قراءة
محاكمة 7 حراس مطرودين من معمل الاسمنت لمزوضية اقليم شيشاوة يحاكمون 482 قراءة
موظفو المحكمة الإبتدائية بإمنتانوت يرفعون الشارة الحمراء ويطالبون وزارة العدل والحريات بترتيبهم في السلم العاشر 241 قراءة
 
العمل الجمعوي بالمغرب


محمد الرحيماني

يواجه الباحث في قضية العمل الجمعوي بالمغرب جملة من الصعوبات التوفيقية والمنهجية نظرا لتضافر العديد من المعوقات نذكر من أبرزها:
* كون الجمعيات المغربية لم تظهر إلا منذ زمن جد قريب، بل إنها تجعل الباحث في قلب الحدث التاريخي أو ما يطلق عليه علماء التاريخ بالتاريخ الآني أي التاريخ الحاضر الذي نعيشه براهنتيه وطراوته مع كل ما تحمله هذه المميزات من أعباء ثقيلة وضاغطة تفرض نفسها على الباحث المبتدئ والمتمرس على حد سواء؛
هيمنة الطابع الحضري على العمل الجمعوي بالرغم من المجهودات المبذولة حاليا من أجل تكريس العمل الجمعوي بالعالم القروي الذي يحتاج أكثر من غيره إلى العمل الجمعوي خصوصا ذو الصبغة الاجتماعية
*كون هذه الجمعيات يكتنفها قدر كبير من الضبابية؛ فرغم التسمية التي تتخذها إلا أنها لا توضح لنا الخلفيات الحقيقية الكامنة وراء ظهورها وطبيعة المهام التي تريد القيام بها في المستقبل؛بل أحيانا نجد لها أنشطة متعددة ومتباينة يتداخل فيها المعطى الاجتماعي مع المعطى الثقافي والرياضي ….
* تفاوت الدعم المقدم لهذه الجمعيات؛فالجمعيات التابعة إلى فلك الأحزاب السياسية تحظى بدعم أكبر من تلك التي تناشد الاستقلالية الأمر الذي ينعكس سلبا على هذه الأخيرة بالرغم من أن من مواصفات العمل الجمعوي هو ضرورة حرصه على استقلاليته عن المجتمع السياسي
* كون هذه الجمعيات ليست نسخة طبق الأصل؛ فتعددها يحمل بين طياته اختلافا واضحا في مهام كل واحدة منها لينعكس على نشاطها الأمر الذي يجعل من الصعب تحديدها أو وضعها في نفس الخانة ، بل حتى داخل نفس المجال تبدو خصوصية كل جمعية مسألة واردة.
* كون بعض الجمعيات لا تتمتع بنوع من الاستقلالية المالية والادارية ؛ فإذا كانت هناك نزعة نحو الاشتغال على أساس المنطق القطاعي فإن ذلك لم يقض على منطق الارتباط بكوكبة الجمعيات التي تشكل مرجعا حيث يترجم هذا التوجه من خلال إحداث فروع تابعة للمركز لتعمل هذه الفروع بعد ذلك على انتزاع استقلاليتها تجاه المركز .
في مقابل هذا الارتباط الكوكبي يخترق العمل الجمعوي بالمغرب حضورا ممنهجا للفاعل الحزبي والذي مازال مستمرا لحد اليوم بل إن أحزاب العهد الجديد لم تتردد في ولوج هذا المجال نظرا للحيوية القوية التي يشهدها؛فحضور الأحزاب داخل جمعيات دور الشباب يبدو واضحا بشكل جلي على اعتبار أن العمل الجمعوي اليوم يشكل نقطة استقطاب قوية للأحزاب السياسية التي تتطلع إلى استقطاب فئة الشباب.
إن طغيان صيغ التنسيق ما بين الشبكات الجمعوية وداخل الجمعيات يعطي ملامح تنظيمية جديدة تبحث عن الفعالية وتبتعد عن القواعد التنظيمية التقليدية للأحزاب والتي أبانت عن محدوديتها كما بدأت تتراجع تلك النظرة التي كانت تفكر في الفعالية من خلال حجم أعداد المنخرطين وتربط مشروعية تواجد أو عدم تواجد الجمعيات بحصيلة انجازاتها أي بمدى نمو مقياس الحياة الفعلية وعطائها النوعي.
إننا حينما نتحدث عن العمل الجمعوي لا ينبغي التعميم؛ فهناك جمعيات فاعلة في النسيج الجمعوي المغربي فيما تفضل بعضها الاشتغال على الفرجة عوض تقديم منافع لمجتمعها.
وفي مقابل هذه العوائق يبدو أن العمل الجمعوي بالمغرب الراهن يشهد انتعاشة قوية يترجمها الحضور الوازن للعديد من الجمعيات الفاعلة في مجالات متعددة كالمجال الاجتماعي إلا أنه ينبغي التشديد هنا على أن العمل الجمعوي لا يلغي مطلقا حضور الفاعل الحزبي ذلك أن وظائف كل منهما ضرورية في المجتمع؛ فلا يمكن تصور مجتمع ديمقراطي إلا في ظل أحزاب سياسية قوية مثلما لا يمكن تصور مجتمع مدني يقظ إلا بوجود جمعيات فاعلة وفعالة.
انطلاقا من هذه الأرضية نتساءل كشباب من أجل النقاش والتفاعل ، ماهو مفهوم المجتمع المدني ؟وما هي مقوماته ؟وماهي مزاياه ؟ وماهي الشروط الملائمة لانتعاش المجتمع المدني ؟


التاريخ : 23/5/2013 | الساعـة : 23:14 | عدد التعليقات : 0




إضــافة التعليـقات - اضغــط هنــا للكتـابة بالعربــية


 
 

قناة شيشاوة

تصريح عميد مجد مجاط بعد الهزيمة في نهاية دوري شيشاوة
 
تدشين طريق اهديل اقليم شيشاوة بمناسبة عيد العرش
 
ماقاله الروام لاعب أمل شيشاوة المتوج بدوري القاعة
 
تصريح "أروهال" بمناسبة تتويج أمل شيشاوة بدوري الفاعة
 
ماقاله "أمداح" مستشار جماعي بمجاط خلال تدشين طريق مجاط شيشاوة
 
ماقاله المدير الاقليمي خلال تدشين طريق مجاط شيشاوة
 
حكيم ولد شيشاوة بمهرجان المدينة يوم أول أمس
 
"حفيض" خلال سهرة أمس بشيشاوة
 
بالفيديو..بنكيران يرقص مبتهجا في أكادير تزامنا مع مسيرة الغضب ضد قوانين التقاعد
 
بالفيديو : موظفوا الجماعات بمسيرة يوم الأحد 24 يوليوز2016 بالرباط ضد التقاعد
 
نــاذر...لحظة نزول الذبابات و العسكر للإنقلاب ضد الحسن التاني
 
عصابة اجرامية تدعى نينجا تعتدي على شخص بحي اناسي مجموعة 8
 
ثقافة وفن;

اليوسفية : المهرجان الربيعي لفن الفروسية و التبوريدة الحمرية ايام 2.3.4.5. و 6 ماي 2016
 
إفتتاح مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير بأيت ملول
 
شوهة..منتدى امنتانوت للثقافة والفنون يمنع مدير جريدة وطنية من تغطية أنشطته