من نحن هيئة التحرير للاشهار إتصل بنا التغدية تويتر فايسبوك

 
آخر التحديثات



المزيـد من : في الواجهة 2
مواطنة من جماعة أسيف المال اقليم شيشاوة والتهميش
مواطن من جماعة رحالة اقليم شيشاوة يشتكي
خطير...رئيس والكاتب العام للمرصد الوطني لمحابة الرشوة وحماية المال العام جهة مراكش يتعرضون للاعتداء
عمال يحتجون ضد البرلماني العراقي بايت اورير
اعتقال مستشارة جماعية بمراكش بتهمة التزوير في وثيقة
البرنامج كامل لمهرجان شيشاوة
تجديد المكتب المسير للكرة الحديدية بجماعة سيدي المختار اقليم شيشاوة
مبروك...مولود في بيت الجمعوي " لعناوي" بجماعة سيدي المختار اقليم شيشاوة
عاجل...بالصور انطلاق سباق للصغار عبر دراجاتهم الهوائية بمراكش تخليدا لذكرى عيد المسيرة الخضراء
جمعيات بأسيف المال اقليم شيشاوة تنظم جولة صحفية
التصويت على ميزانية 2018 بالمجلس الاقليمي للحوز
العثور على جثة هامدة بمدينة الجديدة


أخبار من الأرشيف
لجنة الشهيد والمصاب تطالب بالانصاف ومتابعة المتورطين 840 قراءة
خطير..مصرع أب مسن مباشرة بعد رؤية ابنته عارية على موقع " يوتوب " 2198 قراءة
فضيحة ،عضو جماعي يستغل سيارة الدولة لنقل “ثلاجته” ليلا 863 قراءة
آخر أخبار شيشاوة برس 2265 قراءة
العثماني قريب من تشكيل لائحة الوزراء وتقديمها للملك 461 قراءة
 
برنامج التأهيل الحضري بإقليم السمارة: .


شيشاوة بريس_متابعة

نتيجة للتوسع العمراني المطرد بإقليم السمارة و الطفرة الديموغرافية التي شهدها خلال السنوات الأخيرة، أجريت مشاورات عدة حول تأهيل المدينة وتعزيز بنياتها التحتية الأساسية كانت محصلته توقيع اتفاقية تضم الفاعلين الرئيسيين في الحقل التنموي سنة 2008 تتعلق بإنجاز برنامج ضخم حول التأهيل الحضري، يروم صياغة وتثمين التراث الثقافي والروحي للإقليم والمحافظة على المساحات الخضراء والمحيط البيئي وتحسين الولوج للخدمات والتجهيزات الاجتماعية للقرب ودعم الحكامة الجيدة وحماية وتأهيل النسيج العمراني القديم للمدينة، فضلا عن الارتقاء بالإقليم إلى مستوى قطب سياحي بالنظر لمؤهلاته المتنوعة سيساهم لا محال في تعزيز مكانته الرمزية باعتباره عاصمة روحية وعلمية للأقاليم الجنوبية، وهكذا بات برنامج التأهيل الحضري محطة محورية للتفكير والحوار بين مختلف الفاعلين والشركاء وذلك قصد صياغة رؤية مشتركة حول مستقبل المدينة وتعميق النقاش وفق سياسة عمومية متوازنة تمزج بين السعي إلى إيجاد وسط حضري يوفر إطار عيش كريم للساكنة وضرورة الامتثال إلى ضوابط التنمية المجالية المستدامة، وعليه تم تقسيم هذا البرنامج الخلاق إلى اشطر ضمانا لضبط حاجيات الساكنة ضمن توازن مجالي بين مختلف الأحياء وعبر الولوج المنصف لكل خدمات القرب مع مقاربة متبصرة معتمدة على الأخذ بالأولويات تحقق تناغما وفق إطار زمني متناسق.
على إيقاع هذه الإستراتيجية انطلق تنفيذ الشطر الأول (2008-2010) من برنامج تأهيل البنيات التحتية والتجهيزات الضرورية بالإقليم، تمت من خلاله تعبئة أزيد من 143,5 مليون درهم لهذه الغاية همت بالأساس بناء مرافق جمعوية وسوسيو اقتصادية والتهيئة الحضرية (طرق- ساحات- إنارة عمومية-مساحات خضراء- وإعادة تأهيل وتهيئة المسجد العتيق- وبناء معهد موسيقي -مسبح بلدي- الشروع في الشطر الأول في التطهير السائل )، وقد عكس تنفيذ هذه المشاريع خلال هذا الشطر المقاربة المندمجة الرامية إلى تحسين ظروف السير والجولان وتعزيز السلامة الطرقية والمساهمة في الرقي بجمالية المدينة ودعم جاذبيتها.
وتحقيقا لنفس الغاية وعلى ضوء المعطيات التي تؤكد ضرورة تقوية وإعادة تأهيل البنية التحتية، رصدت اعتمادات مالية مهمة قدرت ب 532 مليون درهم خلال أشغال الشطر الثاني (2010-2013)، تعزيزا للتجهيزات الاجتماعية وبعث دينامية سوسيو- اقتصادية بالإقليم في أفق ترسيخ ركائز تنمية شاملة ومندمجة قوامها خلق توازن بين التنمية الحضرية وزيادة التماسك الاجتماعي عبر بناء مرافق سوسيو- اجتماعية وثقافية واقتصادية ورياضية وتهيئة أهم شوارع المدينة وتزويدها بالإنارة والمساحات الخضراء ومواصلة الشطر الثاني من التطهير السائل وإنجاز محطة لمعالجة المياه العادمة، كما تعززت هذه البنيات ببناء معهد للتكنولوجيا التطبيقية بمواصفات حديثة وتهيئة مدخل المدينة وانجاز منطقة للأنشطة الاقتصادية .. واستكمالا لذات النسق رصدت أزيد من 40 مليون درهم من خلال اتفاقية الشطر الثالث همت بالأساس بناء وتهيئة وتجهيز التجهيزات والتهيئة الحضرية، كما تمت إلى جانب هذه المشاريع وفي إطار دعم التجهيزات الرياضية وخلق فضاءات للشباب ضخ أزيد من 60 مليون درهم خلال توقيع اتفاقية بين مجموعة من المتدخلين تروم انجاز وتأهيل البنيات الرياضية (2013-2015)، من شأنها تدعيم المسار التنموي للإقليم وتحقيق قفزة نوعية متميزة ستنعكس بشكل ايجابي على مختلف أوجه الحياة الاقتصادية والسياسية والثقافية، وقد كان أهم هذه المشاريع انجاز حلبة للألعاب القوى بالملعب البلدي وبناء ملعب لكرة القدم وملاعب للقرب وبناء مسبح مغطى وبناء مراكز للشباب والناشئين.
وهكذا فإن الدراسة المبرمجة في إطار مشروع التأهيل الحضري لإقليم السمارة، عرف تعبيد أزيد من 50 كلم من الشوارع والأزقة ضمت أزيد من 11 شارع زينت بأشجار النخيل كما هو الحال بشارع الحسن الثاني وشارع الجيش الملكي وشارع اسماعيل الباردي ... كما تم ترصيف أزيد من 253500 متر مربع مزودة بحوالي 34 كلم من شبكة الإنارة العمومية، وتحتوي على طمر شبكة التيار المتوسط ب 7 كلم معلقة و 11,5 تحت أرضية، وتأتي مختلف هذه الاوراش لتنضاف الى مشروع التطهير السائل ومعالجة المياه العادمة التي تروم تقوية البنية التحتية المتعلقة بالتطهير وتأهيل شبكة الصرف الصحي بما يناهز 98 كلم، وإنجاز محطة لمعالجة المياه العادمة (في طور الانجاز).
وعلاوة على ذلك، فقد وفر برنامج التأهيل الحضري مرافق عمومية متينة رافقت المشهد العمراني للبنايات واتسمت بالإتقان والجودة بسبب المراقبة والتتبع الدؤوب، كان نتاجها مرافق ثقافية وتربوية تضم ثماني نقاط للقراءة بكلفة مالية تناهز 109 مليون درهم وكلية للعلوم الشرعية ومدرسة للموسيقى، أما المرافق السوسيو- اجتماعية فقد كان إجمالي الاعتماد المالي ما يقارب 31 مليون درهم همت بناء دار المبادرة ومركز نسوي ومركز للاستقبال، هذا وقد تعزز القطاع الرياضي والترفيهي بمنجزات مهمة نالت استحسان الجميع تجلت في بناء مسبح بلدي وملاعب للقرب وقاعة مغطاة وملعب بعشب طبيعي، ومن جانب آخر وموازاة مع هذه الاوراش كلفت مشاريع ذات الميل الاقتصادي والإنتاجي ما يناهز23 مليون درهم شملت إنجاز وحدة لإنتاج الكسكس ومجمع للصناعات ومعمل إنتاج الحجز السماري ومجزرة.
وعلى الدرب نفسه تستمر أوراش الشطر الرابع من برنامج تأهيل البنيات التحيتية والتجهيزات بغلاف مالي يناهز 755 مليون درهم، تستهدف بناء مرافق سوسيو-اجتماعية وثقافية واقتصادية ورياضية وكذا استكمال الجوانب التهيئة الحضرية وانجاز منطقة للأنشطة الاقتصادي وتهيئة مداخل المدينة والاهتمام بالاقتصاد الاجتماعي وبرنامج ضخم يروم القضاء على أحياء الصفيح وإعادة إسكان قاطني مخيمات الوحدة الربيب والكويز إضافة الى تأهيل مقرات الجماعت القرويةالتابعة للإقليم.
هكذا حضيت مدينة السمارة بحرص كبير حتم تضافر جهود كل المتدخلين كل من موقعه تعزيزا للقرار التنموي وإرساء لمبدأ التشاركية والإنصات المبني على المسؤولية والحكامة، وهو ما تم بالفعل بفضل التخطيط الدقيق والرؤية المتفحصة، ما مكنها من تبؤ المكانة الحقيقية ضمن المدن الصاعدة التي عرفت تحولات مشهودة تعد ثمرة التوجيهات الكبرى الممنهجة والتي تترجم الإرادة الحقة في الرقي بمستوى الخدمات وتحسين عيش الساكنة وتحقيق تنمية مستدامة.


التاريخ : 3/1/2017 | الساعـة : 20:57 | عدد التعليقات : 0




إضــافة التعليـقات - اضغــط هنــا للكتـابة بالعربــية


 
 

قناة شيشاوة

رئيس جمعية الأباء لمدرسة بمراكش يشتكي
 
فرقة كناوة بمهرجان شيشاوة يوم امس
 
أحواش بمهرجان شيشاوة الثقافي
 
من مقابلة نهضة شيشاوة وفريق سنغالي بمناسبة مهرجان المدينة
 
الدقة المراكشية خلال تقديم الفولكور بمهرجان شيشاوة
 
أسرة مراكشية يخوض وقفة احتجاجية بعد أن هدم شخص متجرها
 
عامل شيشاوة يسلم الجائزة للفريق الفائز بدوري حسنية امنتانوت
 
بالفيديو :هكذا احتفلت جمعية حسنية امنتانوت للرياضة بحضور عامل الاقليم
 
شاهد | قصة عبد الفتاح من مهندس دولة الى مشرد ...
 
تصريح مدير مجموعة مدرسية خلال حفل توزيع الجوائز على التلاميذ بمهرجان اهديل شيشاوة
 
تصريح "هلال الدبالي" رئيس جمعية مهرجان احمر بجماعة اهديل اقليم شيشاوة
 
خطير ..جلسة للشذوذ الجنسي تنتهي بتشرميل سائح اجنبي داخل شقته بالصويرة
 
ثقافة وفن;

"شيشاوة بريس" تغطي فعاليات مهرجان الحوز للثقافة و التنمية و التربية
 
انطلاق مهرجان فوكس للفن العربي الدوره الاولي وتكريم اكثرمن ثلاثين فنان في كوكبه من المع نجوم الفن
 
"مهرجان مكناس" في دورته الأولى احتفالا بمرور عشرين سنة على ترتيب مكناس تراثا عالميا