من نحن هيئة التحرير للاشهار إتصل بنا التغدية تويتر فايسبوك

 
آخر التحديثات



المزيـد من : أعمدة الرأي
بين القضاء و الفن
عفوا : السي بنكيران: لقد انتهت مدة صلاحيتك !!؟؟
دردشة في السياسية...
في عيدها… كلمة لابد منها
المنتخب الوطني المغربي للأوهام
شيشاوة بين واقع الحال... وانتظارات الساكنة
نهاية البنكيرانية
تمرد عاشق
وسام ملكي لشرطي بني ملال..
هنيئا لساكنة سيدي المختار اقليم شيشاوة بمجلسكم (الموقر)
"غير شطحوا وحنا ونضربوا ليكم الكمانجة"
مذكرات معتقل (الجزء الثاني) .......


أخبار من الأرشيف
جمعية التحدي الشيشاوية في رياضة الكراطي تكرم أبطالها+صور 759 قراءة
فتى يموت غرقا في شاطئ الصويرة 1108 قراءة
اعتقالات وحصار الأطر المعطلة في شوارع الرباط 1011 قراءة
لجنة استطلاعية منبثقة عن لجنة التعليم والثقافة والاتصال بالبرلمان تزور عمالة شيشاوة والسبب: 544 قراءة
هذه هي المادة الضارة التي تنوي كوكا كولا حذفها من مشروباتها التي شربها الجميع 1476 قراءة
 
الحصيلة السياسية للحكومة الحالية وآفاق النضال الديمقراطي


ذ.مصطفى فهري

الحصيلة السياسية للحكومة الحالية وآفاق النضال الديمقراطي:

نظم الحزب الاشتراكي الموحد بمراكش في إطار فدرالية اليسار الديمقراطي لقاء مفتوحا مع الساكنة من تأطير "محمد الساسي" عضو المكتب السياسي للحزب تحت عنوان:"الحصيلة السياسية للحكومة الحالية وآفاق النضال الديمقراطي.

في البداية، انطلق المحاضر من التصريحات الأخيرة لرئيس الحكومة والتي تضمنت تناقضات قد تعصف في القادم من الأيام بمفهوم الديمقراطية في المغرب، إذ كيف يقبل عاقل أن يصرح المسؤول الأول عن الحكومة ويدعي أن المغرب تسيره حكومتان، الأولى في الظل، والثانية انتخبها الشعب، هنا رئيس الحكومة قام بتحصيل حاصل، ولم يطلعنا على جديد يذكر، فالجميع يعلم أن سياسة التحكم التي ينهجها النظام مازالت قائمة ليومنا هذا، رغم تعديل الدستور في 2011، ويضيف محمد الساسي أن الحكومات السابقة وصلت لنفس النتيجة وهي ازدواجية الحكم، ونذكر هنا عبد الله ابراهيم، واليوسفي وعباس الفاسي.

إن تصريحات رئيس الحكومة تعفي المغاربة من البحث عن الحصيلة السياسية للحكومة الحالية، هذا الأخير وجد نفسه عاجزا أمام الدولة العميقة كما يسميها ، فلم يستطع الوفاء بوعوده وبرنامجه الانتخابي الذي هو بمثابة عقد وقعه مع المغربة ووعد بتنفيذه مهما كانت الظروف، لكنه أخلف وعده ونحن على أبواب انتخابات السابع من أكتوبر.

أكد محمد الساسي في محاضرته على أن الحكومة الحالية لاتمتلك صلاحيات كبيرة، بحيث لاتتحكم سوى في 8% من ميزانية الدولة، أما 92% المتبقية فهي تبقى حكرا على الدولة الأخرى، كما أن الحكومة الحالية لاتتدخل في الأوراش الكبرى ، ولا في عمل الجيش والمخابرات.

الحكومة الحالية تعتبر حصيلتها سلبية جدا، وذلك راجع لازدواجية التحكم، كما يبقى رئيس الحكومة رجلا وفيا للنظام المغربي، فقد قدم له خدمات بالمجان، ولعل أهمها، إفراغ الشارع من الاحتجاجات خصوصا تلك التي كانت تقودها حركة 20فبراير، والاقتطاع من أجور المضربين ،ضاربا بذلك العمل النقابي عرض الحائط، مدونة الصحافة، القانون الجنائي ، ثم مؤخرا قام بتمرير خطة إصلاح صندوق التقاعد، هذه الصندوق الذي يتحمل فيه مسؤولية إفلاسه كل من الدولة والتي لم تدفع اشتراكاتها منذ زمن بعيد، ثم صندوق الإيداع والتدبير الذي كان يمول إحدى الجرائد التابعة له من خلال أموال الموظفين.

رئيس الحكومة لاتهمه مصلحة الوطن بقدر مايهمه رضى النظام عنه، وهو عندما يصرح بأعلى صوته قائلا:"لن تجدوا أحسن مني ليمرر كل هذه القوانين"،فهو هنا يخاطب الدولة الأخرى ولايخاطب المواطن المغربي، لكن في المقابل نجده يشكك في نزاهة الانتخابات في كل مرة تسنح له الفرصة لذلك، كنا أن أتباع ومريدي الحزب الحاكم متخوفون من ردة فعل النظام، وما الصراع الدائر بين حزب العدالة والتنمية وحزب الأصالة والمعاصرة إلا للتقرب وحماية النظام المغربي وجعله المتحكم الأول في دواليب الدولة، وليس لإحقاق الديمقراطية كما يدعيان.

أكد محمد الساسي على أن الحل يبقى في يد الناخبين ، وهاهي الآن فرصتهم الوحيدة أصبحت تقترب منهم، وعلبهم استغلالها أحسن استغلال، وذلك بالتصويت لصالح الأحزاب التي تتبنى الديمقراطية وتدافع عن المحرومين والمستضعفين، وبذلك ستقطع الطريق عن الأحزاب الإدارية التي لايهمها سوى إرضاء النظام، وفي الأخير ختم محمد الساسي كلمته بضرورة توفير آليات جديدة وديمقراطية من أجل استكمال حلم الملكية البرلمانية، لأن الدستور وحده يبقى غير كاف لكسر أغلال التحكم السياسي الذي ينهجه النظام.

 

 


التاريخ : 17/7/2016 | الساعـة : 14:40 | عدد التعليقات : 1



تعليقــات الزوار :
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي شيشاوة بريس

17/7/2016 - ذ.الحسين

ان كانت الدولة العميقة كما يصطلح عليها، هي من تتحكم في دواليب الحكم واقتراح الاصلاحات وانجازها. فلا مكان لاي حزب ان يحيد عن هذا المسار الذي اضحى طبيعيا حتى وان نجح في الاستحقاقات الانتخابية حزب ديمقراطي، ان كان للديمقراطية مكان في المغرب. فهذا المفهوم مجرد شعار تتغنى به الاحزاب الدولة على حد السواء.



إضــافة التعليـقات - اضغــط هنــا للكتـابة بالعربــية


 
 

قناة شيشاوة

رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ناشط على إيقاعات أحواش
 
جماعة تسلطانت والتهميش
 
"أكطيون" أمين مال غرفة التجارة والصناعة والخدمات مراكش يوضح ويرفع دعوى قضائية ضد الرئيس
 
شيشاوة...كلمة رئيسة جمعية ببسمة بمناسبة عيد الأم
 
وقفة احتجاجية ضد تردي وضعية الصحة أمام مستشفى شيشاوة
 
مداخلة " "ابراهيم مومن "" خلال ندوة صحفية يوم أمس بشيشاوة حول الصحة
 
مداخلة "كبور التويجر" خلال ندوة صحفية يوم أمس بشيشاوة حول تشخيص الصحة
 
كلمة عامل شيشاوة خلال لقاء تنمية الاقليم
 
كلمة جبير نائب رئيس بلدية شيشاوة خلال لقاء أمس حول تقديم برنامج تنمية الاقليم
 
كلمة رئيس جماعة سيدي المختار خلال لقاء أمس حول تقديم برنامج تنمية الاقليم
 
كلمة رئيس جماعة لالة اعزيزة خلال لقاء أمس حول تقديم برنامج تنمية الاقليم
 
إستمرار المعتصم النسائي أمام ولاية جهة كليميم وادنون
 
ثقافة وفن;

انطلاق مهرجان فوكس للفن العربي الدوره الاولي وتكريم اكثرمن ثلاثين فنان في كوكبه من المع نجوم الفن
 
"مهرجان مكناس" في دورته الأولى احتفالا بمرور عشرين سنة على ترتيب مكناس تراثا عالميا
 
فيديو- سعد رمضان يكرم الشاب عقيل وجمهور المغرب العربي تقديرا منه لشعب المغرب العربي ولفنّه الاصيل