من نحن هيئة التحرير للاشهار إتصل بنا التغدية تويتر فايسبوك

 
آخر التحديثات



المزيـد من : أعمدة الرأي
معنى الوطن والوطنية والمواطن في ظل حراك الريف.
إصلاح التعليم بين واقع الحال ورهان المستقبل
هذا حال وادنون منذ عقود !!!
شيشاوة ...واقع مر وشباب تائه
ساكنة طانطان: نريد موسما بنكهة أهل طانطان..
لماذا سأعارض الحكومة؟ الحلقة الأولى: حكومة الغضب
بين القضاء و الفن
عفوا : السي بنكيران: لقد انتهت مدة صلاحيتك !!؟؟
دردشة في السياسية...
في عيدها… كلمة لابد منها
المنتخب الوطني المغربي للأوهام
شيشاوة بين واقع الحال... وانتظارات الساكنة


أخبار من الأرشيف
"ابريك العيساوي" و"نعيمة كودابي" يستقيلان من حزب الاتحاد الاشتراكي ويتجهان نحو التقدم والاشتراكية 251 قراءة
ساكنة بدوار "اولاد عبد الله" بجماعة لمزوضية اقليم شيشاوة يشتكون بسبب غياب الكهرباء 692 قراءة
رصيف الصحافة: غضب الملك محمّد السادس يعصف بحكومة بنكيران 869 قراءة
قطاع الطاقة و المعادن: مباراة ولوج معهد المعادن بمراكش 2013. آخر أجل هو 13 يوليوز 2013 3665 قراءة
من مسابقة التجويد بشيشاوة اليوم الثلاثاء 973 قراءة
 
الحصيلة السياسية للحكومة الحالية وآفاق النضال الديمقراطي


ذ.مصطفى فهري

الحصيلة السياسية للحكومة الحالية وآفاق النضال الديمقراطي:

نظم الحزب الاشتراكي الموحد بمراكش في إطار فدرالية اليسار الديمقراطي لقاء مفتوحا مع الساكنة من تأطير "محمد الساسي" عضو المكتب السياسي للحزب تحت عنوان:"الحصيلة السياسية للحكومة الحالية وآفاق النضال الديمقراطي.

في البداية، انطلق المحاضر من التصريحات الأخيرة لرئيس الحكومة والتي تضمنت تناقضات قد تعصف في القادم من الأيام بمفهوم الديمقراطية في المغرب، إذ كيف يقبل عاقل أن يصرح المسؤول الأول عن الحكومة ويدعي أن المغرب تسيره حكومتان، الأولى في الظل، والثانية انتخبها الشعب، هنا رئيس الحكومة قام بتحصيل حاصل، ولم يطلعنا على جديد يذكر، فالجميع يعلم أن سياسة التحكم التي ينهجها النظام مازالت قائمة ليومنا هذا، رغم تعديل الدستور في 2011، ويضيف محمد الساسي أن الحكومات السابقة وصلت لنفس النتيجة وهي ازدواجية الحكم، ونذكر هنا عبد الله ابراهيم، واليوسفي وعباس الفاسي.

إن تصريحات رئيس الحكومة تعفي المغاربة من البحث عن الحصيلة السياسية للحكومة الحالية، هذا الأخير وجد نفسه عاجزا أمام الدولة العميقة كما يسميها ، فلم يستطع الوفاء بوعوده وبرنامجه الانتخابي الذي هو بمثابة عقد وقعه مع المغربة ووعد بتنفيذه مهما كانت الظروف، لكنه أخلف وعده ونحن على أبواب انتخابات السابع من أكتوبر.

أكد محمد الساسي في محاضرته على أن الحكومة الحالية لاتمتلك صلاحيات كبيرة، بحيث لاتتحكم سوى في 8% من ميزانية الدولة، أما 92% المتبقية فهي تبقى حكرا على الدولة الأخرى، كما أن الحكومة الحالية لاتتدخل في الأوراش الكبرى ، ولا في عمل الجيش والمخابرات.

الحكومة الحالية تعتبر حصيلتها سلبية جدا، وذلك راجع لازدواجية التحكم، كما يبقى رئيس الحكومة رجلا وفيا للنظام المغربي، فقد قدم له خدمات بالمجان، ولعل أهمها، إفراغ الشارع من الاحتجاجات خصوصا تلك التي كانت تقودها حركة 20فبراير، والاقتطاع من أجور المضربين ،ضاربا بذلك العمل النقابي عرض الحائط، مدونة الصحافة، القانون الجنائي ، ثم مؤخرا قام بتمرير خطة إصلاح صندوق التقاعد، هذه الصندوق الذي يتحمل فيه مسؤولية إفلاسه كل من الدولة والتي لم تدفع اشتراكاتها منذ زمن بعيد، ثم صندوق الإيداع والتدبير الذي كان يمول إحدى الجرائد التابعة له من خلال أموال الموظفين.

رئيس الحكومة لاتهمه مصلحة الوطن بقدر مايهمه رضى النظام عنه، وهو عندما يصرح بأعلى صوته قائلا:"لن تجدوا أحسن مني ليمرر كل هذه القوانين"،فهو هنا يخاطب الدولة الأخرى ولايخاطب المواطن المغربي، لكن في المقابل نجده يشكك في نزاهة الانتخابات في كل مرة تسنح له الفرصة لذلك، كنا أن أتباع ومريدي الحزب الحاكم متخوفون من ردة فعل النظام، وما الصراع الدائر بين حزب العدالة والتنمية وحزب الأصالة والمعاصرة إلا للتقرب وحماية النظام المغربي وجعله المتحكم الأول في دواليب الدولة، وليس لإحقاق الديمقراطية كما يدعيان.

أكد محمد الساسي على أن الحل يبقى في يد الناخبين ، وهاهي الآن فرصتهم الوحيدة أصبحت تقترب منهم، وعلبهم استغلالها أحسن استغلال، وذلك بالتصويت لصالح الأحزاب التي تتبنى الديمقراطية وتدافع عن المحرومين والمستضعفين، وبذلك ستقطع الطريق عن الأحزاب الإدارية التي لايهمها سوى إرضاء النظام، وفي الأخير ختم محمد الساسي كلمته بضرورة توفير آليات جديدة وديمقراطية من أجل استكمال حلم الملكية البرلمانية، لأن الدستور وحده يبقى غير كاف لكسر أغلال التحكم السياسي الذي ينهجه النظام.

 

 


التاريخ : 17/7/2016 | الساعـة : 14:40 | عدد التعليقات : 1



تعليقــات الزوار :
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي شيشاوة بريس

17/7/2016 - ذ.الحسين

ان كانت الدولة العميقة كما يصطلح عليها، هي من تتحكم في دواليب الحكم واقتراح الاصلاحات وانجازها. فلا مكان لاي حزب ان يحيد عن هذا المسار الذي اضحى طبيعيا حتى وان نجح في الاستحقاقات الانتخابية حزب ديمقراطي، ان كان للديمقراطية مكان في المغرب. فهذا المفهوم مجرد شعار تتغنى به الاحزاب الدولة على حد السواء.



إضــافة التعليـقات - اضغــط هنــا للكتـابة بالعربــية


 
 

قناة شيشاوة

عامل شيشاوة يسلم الجائزة للفريق الفائز بدوري حسنية امنتانوت
 
بالفيديو :هكذا احتفلت جمعية حسنية امنتانوت للرياضة بحضور عامل الاقليم
 
شاهد | قصة عبد الفتاح من مهندس دولة الى مشرد ...
 
تصريح مدير مجموعة مدرسية خلال حفل توزيع الجوائز على التلاميذ بمهرجان اهديل شيشاوة
 
تصريح "هلال الدبالي" رئيس جمعية مهرجان احمر بجماعة اهديل اقليم شيشاوة
 
خطير ..جلسة للشذوذ الجنسي تنتهي بتشرميل سائح اجنبي داخل شقته بالصويرة
 
اعادة تمثيل جريمة قتل اجنبي وتقطيع جثته بمراكش
 
المهاجري: وزارة الثقافة غائبة عن إقليم شيشاوة منذ 27 سنة
 
مئات الآلاف تجتاح شوارع الرباط من أجل الريف
 
البث المباشر لمباراة الكاميرون - المغرب
 
نبيلة منيب تكشف معطيات صادمة و خطيرة و تهاجم النظام المغربي بسبب الريف !!!
 
صدامات في شوارع الحسيمة
 
ثقافة وفن;

"شيشاوة بريس" تغطي فعاليات مهرجان الحوز للثقافة و التنمية و التربية
 
انطلاق مهرجان فوكس للفن العربي الدوره الاولي وتكريم اكثرمن ثلاثين فنان في كوكبه من المع نجوم الفن
 
"مهرجان مكناس" في دورته الأولى احتفالا بمرور عشرين سنة على ترتيب مكناس تراثا عالميا